تشييع جثمان الطالب أمجد ضحية الغدر والسقوط من القطار بالمحلة

السبت 11 سبتمبر 2021 09:22 م
تشييع جثمان الطالب أمجد ضحية الغدر والسقوط من القطار بالمحلة
تشييع جثمان الطالب أمجد ضحية الغدر والسقوط من القطار بالمحلة
.
كتب - محمد عوف

شيع المئات من أهالي مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، مساء اليوم السبت، جثمان الشاب «أمجد الرفاعي» إلى مثواه الأخير، في مشهد مهيب، عقب أداء صلاة الجنازة عليه، بمسجد «الششتاوي»، لدفنه بمقابر أسرته، فيما طالبت أسرة الشاب جهات التحقيق بالقصاص لدماء ابنهم الذي لقى مصرعه نتيجة قيام أحد للصوص بإلقائه من القطار، أثناء سرقته.

وقالت والدة الشاب «أمجد»، ابن مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية: «ابني مات في واقعة غدر، وحقه لن يضيع، وربنا يبارك لنا في أشقائه، في الجنه ونعيمها يا روح قلبي وعمري كله».

 

 

ومن جانبه، أصدر المستشار عماد سالم، المحامي العام الأول لنيابات شرق طنطا الكلية، بمحافظة الغربية، توجيهاته إلى رئيس نيابة مركز سمنود، اليوم السبت، بفتح باب التحقيق في واقعة مصرع الشاب «أمجد»، ضحية واقعة السرقة في قطار "سمنود – المنصورة"

كما شدد المحامي العام، في تعليماته، على سرعة تفريغ كاميرات المراقبة في محيط موقع الحادث، وسرعة تحديد هوية المتهم بارتكاب الواقعة، وإلقاء القبض عليه وتقديمه للمحاكمة، وسماع أقوال شهود الواقعة، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية.

وشهد قطار «المحلة - المنصورة» واقعة مصرع شاب في العقد الثاني من عمره، إثر سقوطه تحت عجلات القطار، أمام قرية «محلة خلف»، أثناء مشاجرة مع أحد اللصوص، حاول سرقة تليفونه المحمول، وجرى نقل جثته إلى مشرحة مستشفى سمنود العام.

وتعود أحداث الواقعة، حينما تلقى اللواء هاني عويس، مدير أمن الغربية، إخطاراً من مأمور مركز شرطة سمنود، يفيد بورود بلاغ من شرطة النجدة، بمصرع شاب سقط من القطار يدعى «أمجد أ. أ.»، قرب قرية «محلة خلف» بدائرة المركز.

كما انتقلت القيادات الأمنية وقوات من الشرطة السرية والنظامية إلى محل البلاغ، وتبين أن الشاب مقيم بمنطقة «شكري القواتلي» بمدينة المحلة، وكان يستقل القطار القادم من محافظة الدقهلية، وأثناء تواجده على باب القطار، حاول أحد الأشخاص مجهول الهوية، سرقة التليفون المحمول الخاص بالمجني عليه، واثناء اعتراض الأخير، دفعه المتهم، ليلقى مصرعه تحت عجلات القطار.

وأفادت المعاينة الأولية، التي أجراها الرائد سامح عمران، رئيس مباحث مركز سمنود، ومناظرته جثة المجني عليه، تبين إصابته ببتر يده وقدمه، ودفع مرفق اسعاف الغربية، برئاسة الدكتور مجدي عوض، بسيارة إسعاف نقلت جثة المتوفي من مكان الحادث إلي مشرحة مستشفى سمنود المركزي.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن ظروف وملابسات الحادث، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق، والتي أمرت بتشريح الجثة ودفنها.