أحمد منير عطية ومبادرة بالعلم نبنى وطن

الخميس 24 سبتمبر 2020 02:50 م
رجل الأعمال أحمد منير عطية مؤسس مباردة بالعلم نبني وطن
بقلم - محمد عوف

 

كلمة وطن بلا شك هي كلمة مُرادفة للأمن والاستقرار فالوطن هو ملاذُنا الآمن الذي يحمينا من مصاعب الحياة وهو العزّ والفخر الذي نحمله في أعماقنا حين نراه شامخاً دوماً ومشرقًا بآمالنا وطموحاتنا مسطّراً أشرف وأعظم التواريخ محافظًا على التراث والأصالة وصانعاً للمستقبل المنير لذلك عندما أسمع أو أقرأ عن أي مبادرة تخدم هذا الجانب وتعمل علي بناء الوطن بشكل جدي فلابد ان اتوقف عندها كثيراً وأدعمها بكل قوة ولما كانت المبادرة التي أطلقها ابن محافظة الغربية ومدينة طنطا رجل الأعمال أحمد منير عطية " بالعلم نبني وطن " كانت فرصة عظيمة لكي تعيد للعلم والمعلمين هيبتهم وكرامتهم وأيضاً للطلاب حبهم للمدرسة وللتعلم من منطلق أن التعليم أساس التطور ويعد امن قومي وقد لاقت المبادرة اهتماماً كبيراً لدي المسئولين في محافظة الغربية وعلي رأسهم محافظ الإقليم ووكيل وزارة التربية والتعليم وكانت البداية  بالتبرع لإنشاء مدرسة ابتدائي بمنطقة العجيزي بطنطا مشاركة منه لتطوير التعليم علي أحدث مستوي في بكثافة  48 فصل ابتدائي ورياض أطفال طبقا لمواصفات هيئة الأبنية التعليمية  وتحت اشراف مهندسين هيئة الأبنية التعليمية وسيتم افتتاحها وتسليمها لوزارة التربية والتعليم مع بداية العام الدراسي الجديد هذا العام لخدمة أبناء طنطا وهى بشري كبيرة لأهالي مدينة طنطا .

 ولم تقتصر المبادرة علي العلم فقط فمنذ بداية جائحة كورونا بدأت مبادرة بالعلم نبنى وطن بالتواجد بتوفير حلول في الأزمة من خلال توزيع السلع الغذائية على المتضررين بسبب سوء الأوضاع وتوقف بعض الاعمال ووقت الحظر وتقليل عدد ساعات العمل حيث تم طباعة كوبونات وتوزيعها لغير القادرين للحصول على بعض السلع الغذائية الاساسية ومنذ بداية العزل بمستشفيات طنطا للمصابين بفيروس كورونا قامت مبادرة بالعلم نبنى وطن بتقديم المساعدات الغذائية من مياه وعصير وخلافه لمستشفى المدينة الجامعية بسبرباى وايضا قامت المبادرة بتكريم الأطباء والطاقم الطبي كله من تمريض وفنين واداريين الذى قضى فترة العزل بالمستشفى بعد الانتهاء من فترة العزل ومدتها 14 يوم في احتفالية خاصه بهم اقيمت بالمدينة الجامعية وعددهم 125 فرد وتم توزيع شهادات التقدير وايضا الدروع عليهم عرفانا وشكرا لمجهوداتهم الطبية ومعاناتهم وتركهم لمنازلهم وأولادهم .

 وفى ليلة القدر قامت المبادرة بعمل مسابقة أون لاين باسم مسابقة ليلة القدر وكان عدد الجوائز بها 20 جائزة قيمة من شاشات تليفزيون وأجهزة تابلت وموبيلات وغسالات واجهزة كهربائية اخرى لفرحة الأهالي والاطفال على نطاق المحافظة وتم تسليم الجوائز بالفعل للأهالي وكان المتسابقون فيها من الأطفال الصغار حتى سن 18 عاماً وذلك لنشر دور العلم وأهميته في بناء الوطن .

 وقامت ايضا مبادرة بالعلم نبنى وطن بتسليم 15 بوابة تعقيم لمحافظة الغربية وبعض لجان الثانوية العامة وغالبية المصالح الحكومية والشرطية للحماية من فيروس كورونا وكذلك تطهير و رش مناطق كثيرة بمدينة طنطا ومنها على سبيل المثال وليس الحصر منطقه قحافه بالكامل والجانبية وكفرة مليم .

 كل ما ذكرته هذا وأكثر يأتي في إطار بناء الوطن وليس الهدم وبالتالي فكان لازماً عليَ وعلي غيرى أن يدعم مثل هذه المبادرات من منطلق أن العلم والصحة عمودان أساسيان من أعمدة البناء حتي نرى جيلاً جديداً قادراً علي العطاء وخدمة الوطن ودائماً وأبداً حفظ الله مصر .