اليتيم وأصحاب القلوب النقيه .

الأحد 15 أبريل 2018 02:12 ص
محمود الشاذلى
ـ

رسم البهجه على وجه اليتيم  فضيله لايدركها إلا أصحاب القلوب النقيه ، لذا لاأشك لحظه فى أن  وراء الإحتفالات بيوم اليتيم التى إنتشرت في كل ربوع المحافظه نوايا طيبه حتى وإن تصدر مشهدها كل من هب ودب حتى لم يعد يعرف من صاحب تلك الإحتفاليات من شدة المتزاحمين على الميكروفونات من نواب وشخصيات عامه ومسئولين .

الإحتفال بيوم اليتيم بالطبل والزمر والبهرجه كما حدث في مركز شباب بسيون أمر أجد أنه بلاجدوى حتى وإن أدخل البهجه والسرور على الأيتام ، لأن تلك الإحتفالات إتسمت بالمنظره التى فشل مثل هؤلاء من التخلص منها ، كما إستخدمها بعض النواب والشخصيات العامه والمسئولين في الإستعراض فتم تفريغها من مضمونها الشريف وهدفها النبيل .

 ياساده ياكرام الإحتفال بيوم اليتيم يكون بتقديم إستفاده حقيقيه لهم ، كإنشاء مشروع يدر عليهم دخلا يساهم في دعمهم ماديا ومعنويا كل الوقت وطوال العام ، وإقامة دور للأيتام في كل مركز ، وكنت سأسعد كثيرا لو أن نوابنا الافاضل تبرعوا بمكافأة شهر واحد يتقاضونه من مجلس النواب والذى يبلغ قيمته لكل واحدا منهم 35 الف جنيه في الشهر لتكون تلك المبالغ نواه لتحقيق أى مقترح طرحته يعود بالنفع على الأيتام .. أعتقد أن الكرام من النواب والنواب جلهم كرام  سيتفاعلون مع أى مقترح يعود بالنفع على الأيتام  .

محمود الشاذلى