د . الدفتار فى ذمة الله

الثلاثاء 06 مارس 2018 07:05 م
د إسماعيل الدفتار
ـ
توفي إلي رحمة الله تعالي  الدكتور إسماعيل الدفتار أستاذ علم الحديث بجامعة الأزهر وعضو هيئة كبار العلماء وعميد كلية أصول الدين الأسبق وعضو مجلس الشورى سابقًا رئيس اللجنة الدينية التنفيذية بالشورى سابقًا، عن عمر يناهز 81 عامًا. ولد الدكتور إسماعيل الدفتار، عام 1936، عاش الدكتور إسماعيل الدفتار في بيئةٍ أزهرية. تدرج الدفتار في السلم الأكاديمي إلى أن حصل على درجة الأستاذية ، ليتخرج داعية مستنيرا وخطيبا مفوها وعالِمًا جليلًا نُشر علمه في الآفاق وتناقله طلاب العلم من مختلف دول العالم. ارتقى الدفتار منبر الجامع الأزهر، وظل خطيبا له لمدة 18 عاما، كما مارس العمل البرلماني بعدما تم تعيينه عضوا في مجلس الشورى عام 1986، ثم توجت تلك المسيرة الحافلة بتعيينه عضوا في هيئة كبار العلماء. لقب "الدفتار" بخطيب المنبرين لكونه ينطق بصوت الحق من فوق منبر الأزهر وكذلك من خلال مجلس الشوري.اختير "الدفتار" عضوًا بهيئة كبار العلماء بعد إحيائها من جديد في 17 يوليو 2012 بعد مجهود كبير من قبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب.
وقد نعى الأزهر وإمامه الأكبر د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر، العالم الجليل والمحدث الكبير الدكتور إسماعيل عبدالخالق الدفتار، عضو هيئة كبار العلماء، وأستاذ الحديث بجامعة الأزهر، وخطيب الجامع الأزهر .وأكد الأزهر أن التاريخ سيظل يذكر فقيد الأزهر والأمة بعلمه وفكره الوسطي في بيان سماحة الإسلام، وجهوده الحديثية والدعوية على كل المستويات، ومصنفاته ومحاضراته التي أفاد منها طلاب العلم في العالم الإسلامي. كما نعت دار الإفتاء المصرية الدكتور إسماعيل الدفتار،عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف .
تقدم الأزهر بخالص العزاء للعالم الإسلامي، ولأسرة الراحل، سائلًا الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان "إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ".