عطية فقد أحد ساقيه ولم يفقد الأمل فى لعب كرة القدم

الإثنين 16 أبريل 2018 05:12 م
عطية يلعب الكرة
كتبت - سارة سالم ومنار محمد

"عطية يحيي الرجال" إبن مركز سمنود بمحافظة الغربية صاحب الـ 13 عام، يعشق كرة القدم منذ صغره، ولكن شاء القدر بأن يفقد أحد ساقيه منذ 6 سنوات، أثناء عودته من الحضانة وعند مروره من قضبان السكك الحديدية، سقط منه 50 قرشا، وفي هذه الأثناء جاء القطر ليقطتع ساقه اليسري، ومنذ هذه اللحظة وهو يسير علي عكاز .
حكي عطية تفاصيل فقد ساقه، في حوار خاص أثناء تغطية مباراة سيدي سالم وسمنود بالجولة الأخيرة من دورة ترقي القسم الثالث الي دوري القسم الثاني، حيث وجدنا عطية مصاحبا لنادي سمنود، ويلعب كرة القدم بجوار الملعب برغم من فقده لساقه اليسري .
وإستكمالا لحديثه، قال عطية أن والده متقاعد ولديه شقيقتين، وأربعة أشقاء، منهم واحد فقط يعمل سائق، ووالدته "بائعة الخضار" هي التي تعول الأسرة لكي تتكفل بالمصاريف، وأكمل بأنه يحلم باللعب كرة القدم في يوم من الأيام لانه يعشقها، وبتمني الأنضام الي اى فريق، مشيرا الي أنه متابع جيد لكرة القدم ويذهب خلف فريق سمنود في كل المباريات، وأن فقد ساقه لا يمنعه عن لعب كرة القدم والتشجيع.