الدكتور محمد مشالي طبيب الغلابة ودموع الشعب

الأحد 17 مارس 2019 12:29 ص
الدكتور محمد مشالي
بقلم - محمد عوف
تابعت حلقة الأمس للإعلامي محمود سعد في برنامج باب الخلق مع طبيب الغلابة الدكتور محمد مشالي وللحقيقة هذا الطبيب الذي قلما نجد مثله في هذا الزمان رغم انى لم ألتقيه من قبل ولكنى أعرفه وأسمع عنه كثيراً منذ فترة لكونى من أبناء مدينة طنطا وهناك شهادات كثيرة عن المواقف الانسانية لهذا الطبيب يرويها مواطنون كثيرون وقد أشفقت كثيراً علي الإعلامي الكبير محمود سعد الذي استطاع أن يخفي دموعه أثناء تصوير هذه الحلقه الخاصة داخل عيادة الدكتور فعندما شاهدت الحلقة كانت دموع الحسرة كما وصفها محمود سعد تلاحقني حسرةً علي ما نحن فيه كما لاحقت الكثير من المشاهدين فكيف ونحن في مصر لا نرى نماذج كثيرة من الدكتور مشالي الذي ربما يتهكم عليه البعض ويسخر من سعر الفزيتا الذي لا يتجاوز 10 جنيه فهو بالفعل مبلغ زهيد بالنسبة لكثيرين لكن هناك فئات اكثر ربما لا تستطيع أن توفر هذا المبلغ للكشف وهم في حاجه لطبيب انسان قبل ان يكون طبيب يبحث عن سعر الفيزيتا وكان هذا أبلغ رد من جانب الدكتور مشالي علي سؤال للاعلامي محمود سعد لماذا لا تزود قيمة الكشف إلى 50 جنيه ليبرهن للجميع ان مهنة الطب هي مهنة انسانية في المقام الاول وليعطي درساً بليغاً لمن هم ينتمون اسماً لمهنة الطب فقط ويمتنعون عن علاج حالات كثيرة لا تملك ثمن الكشف ويتعاملون كما لو كانوا تجاراً وليسوا أطباء وهناك حالات كثيرة قابلتها تشكو من اهمال طبي وحالات ربما تنتهي بالوفاة بسبب عدم توافر ثمن العلاج .
وأدعو من هنا مسئولي الدولة ونقابة الأطباء ان يكرموا هذا الطبيب كنوع من التقدير المعنوي رغم انه ليس في حاجه لتكريم أكثر من تكريم الغلابة ودعواتهم له لمجرد أنه يجبر بخاطرهم كما أتمني أن يكون هذا درساً لكل طبيب يبحث عن جمع المال وركوب السيارة الفارهة وامتلاك عيادة كبيرة فهذا شيئ مشروع ومن حقه ولكن لا ينبغي أن يكون علي حساب الغلابة ولابد أن يضعهم في اعتباره وأن يعي قول رسول الله صلي الله عليه وسلم " كل امرئ مهيأ لما خلق له " وهكذا يطبق الدكتور مشالي هذا الحديث قائلاً وانا خلقت للغلابة وأخيراً تحية وتقدير للزميل الإعلامي القدير محمود سعد الذي يهتم بهذا الجانب الايجابي من الشعب المصري .