محافظ المنوفية" الفلتة "آخر الرجال المحترمين

الأحد 23 سبتمبر 2018 10:55 م
محمد عوف
بقلم - محمد عوف

محافظ المنوفية اللواء سعيد عباس بحق هو نموذج للمحافظ المثالي الذي يتعامل بمنتهي التلقائية والبساطة بعيداً عن الرسميات ورغم الهجوم علي المحافظ الجديد من بعض الأشخاص الذين يعتبرون أن ما يفعله هو مجرد شو اعلامي الا أنني أري أنه يتعامل بتلقائية غير معهودة وغير تقليدية لم نشهدها من قبل من أي محافظ أو حتي مسئول صغير وهو سر حب المواطنين وتعلقهم بالمحافظ الجديد .

ولمن لم يعرف اللواء أركان حرب سعيد محمد عباس فهذا الأمر ليس بجديد عليه وهذه هي طبيعته ويتعامل مع الجميع خاصة مرؤسيه ببساطة وتواضع وهو ما يؤكد عليه كل من تعامل معه سواء في العمل أو في الشارع .

هذا المحافظ الجريء عقب عودته لمبني المحافظة من احدي الجولات استوقفته بعض السيدات من كبار السن علي باب المحافظة لتقديم شكاوي فما كان من المحافظ المحترم الا أن وقف واستمع إليهن بل ولم يخجل من أن يجلس علي سلم المحافظة للاستماع لشكوي سيدة كبيرة مسنة بانصات واهتمام وموقف آخر للمحافظ من بين مواقف كثيرة فعلها تنم عن كونه محافظ بسيط حيث توجه لزيارة احدي قرى المنوفية لتفقدها اكتشف ان الساعي الخاص بمكتبه من هذه القرية فما كان منه الا ان توجه لمنزله وتناول معه وجبة الافطار وسط حالة من الذهول والبهجة التي أدخلها المحافظ علي قلب أسرة بسيطة وموقف ثالث عندما زار مستشفي حكومي التقي بعدد من المواطنين ومن بينهم سيدة منتقبة تحمل طفلتها علي يدها تشكو من عدم توافر بعض الأدوية والأجهزة الطبية فما كان منه الا ان أصدر تعليماته لمدير المستشفى فوراً بسرعة بحث شكوتها والتنسيق مع رئيس جامعة المنوفية ورد عليه قائلاً أن هذه السيدة هي كريمة سعيد عباس أي ابنته وهناك مواقف كثيرة تنم عن شخصية جديرة بالاحترام وبعيداً عما تم بشأن الشكاوي تلك فإن هذا النموذج الايجابي من المسئولين وخاصة المحافظين نفتقده للغاية بينما هناك نماذج لمحافظين آخرين يأتون ومن حولهم الحاشية التي تكون حائلاً ومانعاً بين المحافظ وبين المواطنين الغلابة لذا فأنا اعتبر هذا المحافظ جاء وكما يقال بلهجة العامية " محافظ فلته " أو " آخر الرجال المحترمين " ربنا يحفظه ويوفقه ونتمني أن يسير علي نفس نهجه الكثير من المسئولين وان يمن الله سبحانه وتعالي علي محافظة الغربية المنحوسة بمحافظ مثله .