أطفال " متلازمة داون " أبطال فى الظلام يحتاجون لرعاية مواهبهم

الأحد 11 مارس 2018 02:29 م
أعضاء فريق المعاقين بنادى طنطا
كتبت - رحاب زيدان

كثير من الأشخاص يتعاملون مع الأطفال المصابون بحالات متلازمة داون أو المنغلويين كونهم أطفال غير متزنين ويتصرفون تصرفات غير مرغوبة مما يضطرهم للتعامل معهم بحرص شديد وقد يدفع كثير من الأسر لترك هؤلاء الأطفال فى المنزل وحيدين بين 4 جدران خوفاً من التعرض لمضايفات فى الشارع .

لكن إذا ما تم إحتواء هؤلاء الأطفال وتم التعامل معهم بشكل آخر والتركيز على الجانب الإيجابى لهم سيتم الإستفادة منهم كثيراً وإبراز مواهبهم التى ربما قد لا تتوافر فى أشخاص آخرون أصحاء الجسد والعقل وسيتم إعداد أبطال حقيقيون فى المستقبل فى مختلف الألعاب الرياضية .

وفى إطار الإهتمام بهذا الجانب قام نادى طنطا الرياضى برئاسة المحاسب فائز عريبى بتكوين جهاز فنى متخصص فى هذا المجال برئاسة الكابتن محمد جابر الحاصل على درجة الماجستير فى الحالات الخاصة ويعاونه مدربين ذو كفاءة وخبرة فى هذا المجال وعلى وعى ودراية علمية ورياضية للتعامل مع هؤلاء الأطفال وتأهيلهم بشكل جيد مع تخصيص صالة رياضية لدعم ورعاية الموهوبين رياضياً من المعاقين ذهنياً وحالات التواحد ومتلازمة داون .

يقول الكابتن محمد جابر المدير الفنى للفريق أنه تم تكوين فريق ذوى الإحتياجات الخاصة عام 2011 بـ 3 لاعبين فقط إلى أن وصل العدد الآن إلى 45 لاعب بالفريق ويشمل العديد من اللعبات الرياضية منها السباحة و الجرى و البوتشي والتى تعد من أشهر الالعاب التى يحقق فيها ذوى الاعاقة بطولاتهم حيث حصل اللاعب محمد حسين زغلول بطل أول جمهورية فى جرى مسافة 400 متر " توحد " وحصلت اللاعبة مريم خالد شعيل على اول جمهورية فى دفع الجولة " متلازمة داون " وحصل الفريق على أكثر من 24 ميدالية فى مختلف الالعاب حيث حصل ايضا اللاعب محمد فكرى محمد على مركز ثان على مستوى الجمهورية لمدة 5 سنوات في السباحة ..

اما اللاعبة هبة الله مصطفي شلبى فقد حصلت على المركز اول على مستوى الجمهورية وتأهلت لتمثل مصر في كاس العالم في ابو ظبي اما مى سيد الضاحى فهى بطلة جمهورية ايضا في لعبة البوتشي و غيرهم الكثير من الابطال الذين يحتاجون للرعاية فقط حتى يستطيعوا إخراج ما بداخلهم من إيجابيات طالما تم توفير المناخ الملائم والرعاية اللازمة .