رئيس الاتحاد الإقليمي للجمعيات الأهلية في حوار مع " المصير اليوم"

الثلاثاء 24 أبريل 2018 12:38 م
4
أجري الحوار - اسماء ربيع - ايناس عبد الله

 2000 جمعية على مستوى الغربية تعول أكثر من 50 ألف طفل شهريا
--------------------
الشاذلي: التوعية السياسية من مهام الجمعيات الأهلية ودورنا السياسي توعية في المقام الأول
----------
60 % من الجمعيات تؤدي دورها المجتمعي والخدمي علي أكمل وجه
------------------
العمل الاجتماعي أصيب بالشلل في عهد الإخوان ولولا ثورة 30 يونيو لضاعت مصر
--------------


تعد الجمعيات الأهلية شريك هام لا يمكن إغفاله في طريق التنمية والتقدم ، وتلعب الجمعيات دور هام بين الفرد والدولة عن طريق نشر المعرفة وتنمية الوعي والإدراك ، كما أنها تنظيمات رسميه تهتم بتقديم خدمات مباشرة أو غير مباشره لإشباع المجتمع ، هذا بالإضافة إلى أنها تقوم على الجهود التطوعية من الأفراد المهتمين  بالخدمة العامة ويتولون  تنظيمها وإدارتها في إطار القوانين والتشريعات
ظهر مفهوم الجمعيات الأهلية انطلاقا من مبدأ أهميه المشاركة التطوعية الهادفة ، وعرفت مصر العمل التطوعي من تاريخ ناتج عن تراث تراكمي ،و يعتمد على مفهوم الخير  ، نشأت أول جمعيه في مصر عام 1821 في الإسكندرية ، وبعدها توالى ظهور الجمعيات في مصر
وظهرت الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدنى، بشكل ايجابي خلال المرحلة الأخيرة، وكان لها دور محورى فى عملية النهوض بالمجتمع فى شتى المجالات، والتفاعل مع المجتمع، لذا لجأ إليها البعض كوسيلة للظهور السياسي، واستخدامها لـ " الشو الإعلامى " بعيدا عن دورها الإجتماعى .

للوقوف على حقيقة دور الجمعيات الأهلية، وطبيعة عملها ومدى وصاية الدولة عليها ممثلة فى وزارة التضامن الإجتماعى، وما هو دور الاتحاد الإقليمى للجمعيات فى تنظيم العمل المجتمعى، ومدى استغلالها سياسيا، كان لـ"  المصير اليوم  " هذا الحوار مع " سعيد سعد الشاذلى" رئيس الإتحاد الإقليمى للجمعيات والمؤسسات الخاصة بالغربية .
هل الجمعيات الأهلية جزء من مثلث التنمية في المجتمع ؟
 نعم ، فالمجتمع المدني ليس الجمعيات الأهلية وحدها ولكن الجمعيات جزء منه ومثلث التنمية في مصر  عباره عن الحكومة  والقطاع الخاص ، والجمعيات الاهليه ، حيث انها الضلع الأخير والاهم

وماذا عن الجمعيات الموجودة وليس لها نشاط اجتماعي أو خدمي ؟
على مستوى محافظه الغربية  يوجد 2000 جمعيه هناك بعض الجمعيات لا تعمل ، والبعض الآخر تقوم بدورها على أكمل وجه ، والجمعيات التي لا تعمل تظل مفتوحة ولا يتم غلقها حتى وان كان ليس لها نشاط ، لأنها لا تخالف القانون ، وأيضا يحل مجلس إدارتها في حين أذا لم تعقد مجلس إدارتها جمعية عمومية لمدة عامين غير ذلك ممنوع قفل الجمعية أو حلها ، وهناك مالا يقل عن 60% من الجمعيات تؤدي دورها في خدمة المواطن والمجتمع.

ما هي الجمعيات التي تؤدي مهامها وتقوم بدورها على أكمل وجه علي مستوي المحافظة؟
أهم الجمعيات التي تعمل على مستوي الغربية جمعيه رعاية مرضي الأورام ،وتؤدي خدماتها بشكل أفضل من المستشفيات الحكومية ، كما ان بها أجهزة أجود من باقي المستشفيات ، ايضا جمعيه ابن النفيس المتمثلة  بمستشفي طيبه في طنطا ، وأخري في جميع المجالات فالغربية عامرة بالجمعيات الأهلية التي تؤدي دورها الخدمي علي أكمل وجه  وفي كل مدن المحافظة

هل  تراجع دور الجمعيات الأهلية في الفترة الأخيرة وحل محلها التضامن الإجتماعى ؟

لا عوده للوراء لم يتراجع دورها ولكن هناك الأفضل في كل المجالات و بخطي مختلفة ، فهناك جمعيات تقوم بدورها على أكمل وجه مثل جمعيه مرضى الاورام بطنطا وجمعيات اخري بالمحله  والهدف اليوم منها ليس التبرعات ، وانما عمل المشاريع واعطائهم الدعم مره واحده  ، والتضامن هى التي تشرف على الجمعيات ، وهي سياسة دوله وحكومة لا أكثر

هل العمل السياسي جزء من العمل الاجتماعي للجمعيات ؟ وما هو دور الاتحاد في الانتخابات ؟
الاتحاد الإقليمي للجمعيات أدي دوره في الانتخابات على أكمل وجه في التوعية للانتخابات وهذا حقه ،كما انه ليس للدعاية لشخص بعينه ، حيث ان الجمعيات لها دور في التوعية السياسية، وهذا طبقا للدستور ، وليس في انتخابات الرئاسية فقط ولكن البرلمانية ايضا ، والاهم هو الوطن وليس الرئيس ، فالحاكم القوي وطنه قوي و?بد ان يكون هناك ظهير قوى للرئيس ،بالإضافة الى انه يتم الفصل بين العمل الاجتماعي والسياسي.
وأشار " الشاذلي" أن هناك فصل تام بين العمل السياسي والاجتماعي، والجمعيات تلتزم بدورها ومن يخالف ذلك يتم التعامل معه فورا، وأبواب الأحزاب موجودة لمن أراد العمل السياسي، ولا ننكر أن بعض الأشخاص انحرفوا بالجمعيات، ومن ثم تم ردهم فى الحال والتنبيه عليهم، ومن ثبت تورطه فى العمل السياسي تم التعامل معه قانونيا .

أين آلت الجمعيات التي كان يديرها عناصر من الإخوان قبل الثورة ؟
كان هناك 68 جمعية في المحافظة تم حل مجلس إدارتهم ، وشكل مجلس إدارة آخر، ودخل هذه المشاريع  يعود على المواطن ، كما ان هذه المشاريع تقدم خدمتها بأجور رمزيه ، وتم تحويل مسارها الخدمي ليعود بالنفع العام علي المجتمع وخدمة المواطن.

وحقيقة نؤكد الاتحاد قد أصيب بأزمة في ظل حكم الإخوان كادت أن تنهي العمل الاجتماعي ولولا تصحيح المسار الثور في 30 يونيو لصالح الوطن لحدث ما لا يحمد عقباه .


هل تري ان حفلات اليتيم تعود بأثر سلبي على  نفسيه الطفل ولماذا الاهتمام يكون في هذا اليوم فقط؟
الجمعيات الاهليه هي الوحيده التي تحتفل بهذا اليوم وهي لا تعود على الاطفال الا بالسعاده والفرح،  والاهتمام ليس في هذا اليوم فحسب بل هناك 110 فرع للجمعيات الشرعية على مستوي المحافظة، تعول 50 الف طفل بما تقدمه من مرتبات شهريه ومصاريف سنويه واخري للمناسبات  ، كما ان لهذه الحفلات هدف ورساله وهو اسعاد الاطفال ورسم البهجه على وجوههم ،  وفي نفس الوقت نعمل علي توصيل رسالة للمجتمع شاركوا معنا في رسم البهجه على وجوه هؤلاء الاطفال ، وبالفعل تم ايصال الرساله وبدأ الناس بالمشاركة.
 
ما رأيك في الحفلات التى تأخذ شكل المؤتمرات؟
"مالا يدرك كله لا يترك كله " ، والقليل من الحفلات تأخذ هذا الشكل لكن باقي الحفلات يكون هدفها  الأساسي إسعاد الاطفال بحفل حقيقي  ، وتقديم الاهتمام بالاطفال واسعادهم على اي شئ آخر
وماذا عن القانون الجديد للجمعيات الأهلية ؟
القانون الجديد  يدر دخلا للاتحاد ، وعاد بالايجابية عليه ، حيث سمح القانون بالمشاركه مع الجمعيات في المشاريع ، من ثم يكون هناك دخل جديد للاتحاد بعد ان كان دخله يتمثل في هامش الربح من فرق المطبوعات الخاصه بالجمعيات، لكن هذا لم ينفذ لان اللائحه لم تصدر حتى ا?ن  ، وهذا بالطبع أثر بالسلب عليهم
وماذا عن انتخابات التجديد النصفي للأعضاء ؟
تم تأجيل الانتخابات النصفية لأعضاء  الجمعيه لهذا العام ، بسبب صدور القانون الجديد  وهو" قانون 70 لعام 2017"  والذي نص على انه لا يوجد تجديد نصفي للأعضاء ، بعد اربع سنين يحل مجلس الاداره بالكامل ، وهذا القانون ينفذ عند صدور اللائحة التنفيذية
وماذا عن دور الجمعيات الاهلية خلال الثورات التي مرت بها مصر ؟
دائما ما تقف  الجمعيات الأهلية بجانب الدولة ، و هناك اثنين فقط لم يكن لهم مطالب اثناء الثورة وهما الفلاح والجمعيات الأهليه ، حيث أنهم لم يتوقفوا عن العمل اثناء الثورة ، ليس هذا فقط بل وساندوا الدولة ولم يقيموا اي احتجاجات في نفس الوقت الذي توقفت فيه الدولة كاملة عن العمل ، وكانت تؤدي الجمعيات خدماتها على أكمل وجه
لماذا يوجد جمعيات بعينها تتصدر المشهد على الساحة والباقي ليس له وجود ؟
الجمعيات الكبيرة هي التي يتم الإعلان عنها لان تمويلها ودخلها كبير بسبب التبرعات الكثيرة التي تحصل عليها من خلال هذه الشهرة ، وفي نفس الوقت هذه الجمعيات لم تعمل بمفردها لأن الاتحاد يشارك في عملها وبالتالي فظهورها ونجاحها مرتبط بالجمعيات الصغيرة

وماذا تريد من الرئيس كحق للجمعيات الأهلية ؟
لي مطلب خاص من السيد رئيس الجمهورية، وهو ضرورة الجلوس مع  الاتحادات والجمعيات والاستماع لهم ، والنظر بعين طيبة لمحدودي الدخل، وكذلك النظر في غلاء الأسعار وتعويم الدولار ، فهناك أشخاص كثيرة جدا تعاني من هذه المشاكل وتتضرر بشكل كبير منها ، وهذه الطبقات المحدودة  هي ظهيرك القوي فهي التي خرجت لانتخابك ، و من خرجوا في الانتخابات الرئاسية أكثر ممن خرجوا في الانتخابات البرلمانية ، محبة في شخص رئيس الجمهورية ، والجمعيات الأهلية هي لسان حال الغلابة والشعب.