غلق مستشفى خاص بطنطا بسبب خطأ طبى أدى إلى وفاة ربة منزل

الأربعاء 02 مايو 2018 03:24 م
وكيل وزارة الصحة
كتب - اشرقت ناصر


قرر الدكتور محمد شرشر وكيل وزارة الصحة بالغربية اليوم الأربعاء غلق  احدى المستشفيات الخاصة  بمدينة طنطا، وسحب ترخيصها وذلك بعد ثبوت إدانتها في التسبب في وفاة السيدة ياسمين أمير أثناء إجراء عملية ولادة قيصرية.

وقال "شرشر" أنه عقب ورود معلومات تفيد بوجود حالة الوفاة بالمستشفى وجود شبهة إهمال طبي، تم تشكيل لجنة لمعاينة المستشفى على الطبيعة وهذه اللجنة تكونت من مدير العلاج الحر بالغربية، ومدير إدارة المستشفيات ومدير مكافحة العدوى، ومدير بنوك الدم حيث قامت بمعاينة غرفة العمليات والعناية المركزة وتم تكليفها بوضع تقرير عن المستشفى من حيث استيفاء الشروط والالتزامات، كما تم تشكيل لجنة من مستشفى المحلة العام مكونة من أخصائي نساء وتوليد وأخصائي عناية مركزة وأخصائي تخدير لعمل تقرير كامل عن الحالة.

وأضاف وكيل وزارة الصحة بالغربية تبين للجنة سحب تذكرة المتوفية عن طريق النيابة العامة، وورود تقرير من اللجنة بوجود سلبيات كثيرة بالمستشفى مما أدى لصدور قرار إداري بغلق المستشفى والسير في إجراءات سحب ترخيصها.

وكان زوج الضحية ويعمل محام قد تقدم ببلاغ حمل رقم 3526 إدارى ثان طنطا وأكد فيه أن زوجته خرجت من غرفة العمليات، ولم تمضي سوى ساعة، وفوجئوا بخروج دم من فمها، وتدهور حالتها الصحية، وتوقف عضلة القلب، ما استدعى الأطباء لدخولها غرفة العناية المركزة، وإنعاش القلب أكثر من مرة، ثم دخولها غرفة العمليات مرة أخرى، وطلبوا منه الإمضاء على إقرار بأنه يوافق على استئصال الرحم، كونه السبب فى تدهور حالتها الصحية.

وأضاف المحامي، أن زوجته ظلت فى غرفة العمليات نحو 5 ساعات، وتم وضعها فى غرفة العناية المركزة بعدها، وتحسنت حالتها بعض الوقت، وسرعان ما تدهورت حالتها مرة أخرى، وأصيبت بفشل كلوى، وأجرى لها 5 جلسات غسيل، إلى جانب مشاكل فى الكبد، وتوقف الرئة، وتدهورت حالتها ودخلت فى غيبوبة 8 أيام، حتى توفيت يوم الأحد الماضى، تاركة له طفلة عمرها 10 أيام.