المصريين أهمه حيويه وعزم وقوة

الثلاثاء 20 مارس 2018 12:44 م
أحمد زيدان
بقلم - احمد رمضان زيدان
تحية لكل المصريين فى الخارج الذين أثبتوا للعالم أن مصر بخير وأن ابناءها الشرفاء المحبين المخلصين المنتين لها بخير عندما تناديهم يسمعون نداءها ويلبون دعوتها ويسرعون فى الاستجابة
ان ما رأيناه على الشاشات من مشاركة إيجابية وفعالة منقطعة النظير فى تصويت المصريين فى الخارج (حاجة تشرف) تجعلنا جميعا نفخر ونعتز ونفرح، مشاركة لفتت انظار العالم
لقد امتزجت مشاعر الغربة والحنين بمشاعر الانتماء والحب فأنتجوا لنا هذا المظهر الرائع والمشرف إيمانا منهم بقيمة المشاركة  وبأن مصر تحتاج الجميع بلا استثناء فى هذا الوقت العصيب من عمرها  لتكمل مسيرتها نحو الاصلاح والبناء بناء مصر الحديثة الجديدة
إنهم أدركوا بوعى حجم التحديات التى تواجهها وحجم ما يكاد ويدبر لها وحجم حربها الشرسة ضد الارهاب ،  وضد أعداء الانسانية والحياة من لايريدون لها ان تقوم لها قائمة ومن يعادوها بكل السبل ويسهرون على تدبير المكائد لها ولشعبها ،إنهم أدركوا جيدا أن مصر وحدها تحارب وأنها تحارب الإرهاب الأسود بكل أشكاله ومن يعاونه بالنيابة عن العالم كله.
لقد أدركوا أنه لابديل ولا خيار من استكمال مسيرة الإصلاح والبناء والمواجهة  من أجل النهوض بها من أجل مستقبل ابناءهم من أجل ان تعود إلى ريادتها ومكانتها التى تليق بها وبشعبها بحضارته وتاريخه.
 إن المشاركة الكبيرة لهم كيفا وكما وسط الأغانى الوطنية والحماسية ونشيد الصاعقة المصرية جعلنا نشعر أننا فى حالة حب وحرب فى وقت واحد حب وعشق للوطن وحرب على أعداءه فى الداخل والخارج و رسالة للعالم أجمع أن المصريين أسود وأبطال ورجال  وأن المرأة المصرية مدرسة فى الوطنية والانتماء سواء فى الداخل او
فى  الخارج  فهى من أعطت الشهداء من أجل هذا الوطن وهى من تقف وراء الرجال  وبجوارهم فى الدفاع عن مصر وفى البناء والتنمية مؤمنة بدورها .
ان ما فعله المصريون فى الخارج  كان على مستوى مصر ويليق بها وبحضارتها وبشعبها شكرا لهم  ونتمنى أن تكون جبهتنا الداخلية ومشاركتنا بالداخل على نفس القدر من الحماس والحيوية والحرص   والايجابية فمن بالداخل ليسوا أقل وطنية ولا إنتماء ولا حب ولاء لهذا البلد ، فكلنا واحد وكلنا مصريون نخاف على بلدنا  فهيا لنكمل هذه الصورة واللوحة  الكبيرة فى حب مصر بمشاركتنا جميعا والتصويت فى الانتخابات الرئاسية ليرى العالم ويسمع كلمتنا مدوية فى إختيار رئيسنا لنعلن كما أعلن المصريون فى الخارج أننا جميعا كمصريين على قلب رجل واحد  فى بناء هذا البلد وفى مواجهة كل التحديات بإصرار وعزيمة وصبر وتحدى وقوة مؤمنين بحقها ، معترفين بفضلها على الجميع لنعلن للعالم كله أن مصر اذا ارادت  فعلت
حفظ الله مصر شعبا وجيشا وأرضا وسماءا وحدودا    وأعانها على استكمال مسيرتها نحو الإصلاح والبناء والنهوض ونصرها على أعداءها