عائلة الشاذلي تستضيف حملة مواطن لدعم السيسي بمسقط رأس الفريق الشاذلي

الخميس 01 مارس 2018

كتب - أسماء ربيع - إيناس عبد الله

عقدت حملة مواطن لدعم السيسي رئيسا لمصر مؤتمرها الحاشد بشبراتنا مركز بسيون، مسقط رأس الفريق سعد الدين الشاذلي ،  في استضافه عائلة الشاذلي وحضور عدد من القيادات الشعبية والتنفيذية بمركز بسيون ومحافظة الغربية ،بالإضافة لعمد ومشايخ وأهالي المركز.

حضر اللقاء اللواء فؤاد الجيوشي منسق الحملة بالغربية ،واللواء سعيد الشاذلي رئيس الاتحاد الإقليمي للجمعيات الأهلية بالغربية ، والكاتب الصحفي محمود الشاذلي عضو مجلس الشعب السابق نائب رئيس تحرير الجمهورية ورئيس تحرير المصير ،  والمهندس محمد سامي الشاذلي ،ورجل الأعمال محسن الشاذلي،وعماد حامد وكيل نقابة المحامين بغرب طنطا  ونقيب المحامين بمركز بسيون .

وحضر النواب حمادة القسط وفؤاد حسب الله ،بالإضافة إلى جمال سلامه عضو مجلس محلي المحافظة السابق والنائب .
بدأ المؤتمر بالاستماع الي آيات من القران الكريم ،ثم الاستماع للسلام الوطني ،والوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء الذين سقطوا في عمليات التطهير الشاملة بسيناء 2018.

بدأت فعاليات المؤتمر بكلمة اللواء سعيد الشاذلي ،والذي أكد أن مصر  تحارب حربا ضروسا اخطر من حرب 1973 ،والتي تعتبر نزهة بالنسبة لحرب سيناء الآن ، وأن الرئيس السيسى يخوض حربا ليس ضد إرهاب ،بل ضد دول تدعم هذا الإرهاب.

وقال لوالد الشهيد عمر شهيد عزبة قاسم ،والذي حل ضيفا على المؤتمر  "لا تحزن يا أبا عمر فان ابنك شهيد واستودعه عند الله".
وأشار إلى أن العالم يراقب ماذا سيحدث في الانتخابات الرئاسية،لذا يجب أن نكون يدا واحدة ،كما أكد أن السيسي قام بالعديد من الانجازات منها حفر قناة السويس الجديدة ،وإنشاء شبكة الطرق ،وتوفير الأمن والأمان الذى كنا نفتقده.

وقال اللواء فؤاد الجيوشي منسق عام الحملة بمحافظة الغربية،  أن الحملة سميت بمواطن لأنها تنبعث من روح المواطنين ،وقال أن جينات المصريين غير موجودة على وجه الأرض ،وان المصريين تعلموا يحافظوا على بلادهم وأرضهم.
أضاف أن السيسي عمل على توفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين ،كما انشأ بنية تحتية لذا لابد أن نعطية حقة ونعترف بانجازاته ، وطالب الجيوشي بتجديد فترة ولاية السيسي ومدها لفترة ثانيه وثالثة.
وأشار الى أن مصر تحتل اليوم المركز العاشر عسكريا ،والمركز السادس بحريا وذلك على مستوى العالم .
كما أشار أيضا أن إسرائيل اليوم تعمل ألف حساب لمصر ،لمعرفتها بقوتها ،وان المصري عندما يشعر بالخطر على ارضه وبلده ينتفض بكل قوته ولا يستطيع احد إيقافه .
واختتم كلمته بحث المواطنين على المشاركة في الانتخابات.
واكد حمادة القسط نائب لجنة الدفاع والامن القومي أن ما يحدث في سيناء جزء من مخطط قديم في اعادة تقسيم المنطقة ،لذا يجب أن نجعل يوم الانتخابات يوما للتعبير عن الوطنية والاعتراف بالجميل والتعبير عن مصريتنا ،لان الإعلام الغربي يضلل الرأي العام خلال هذه الفترة ،لذا لابد ان نريهم وجودنا ونعبر عن عروبتنا ومصريتنا .
وأشار النائب فؤاد حسب الله أننا جئنا من اجل مصر  لا من اجل السيسى ،وانه جاء الوقت لنرد له الجميل ،وان نسانده من اجل هذا الوطن ، ننسى خلافاتنا السياسية ،لان مصر اغلى من كل المناصب والكراسي.
وقال عماد حامد وكيل نقابة المحامين بغرب طنطا نحن نؤيد السيسي ليس لشخصه ،ولكن من اجل مصر، كما وجه رسالة للرئيس انه حان الوقت للنظر للمواطن الغلبان.
كما أكد والد الشهيد عمر على رغبة ابنة في الخدمة بسيناء ،وتمنيه للشهادة ،وقال اننا كلنا أبناء هذا الوطن وكلنا فدائه ،لذا فهو يدعم السيسي.
كما كان للمرأة صوت في هذا المؤتمر الوطني الحاشد تمثل في أماني أيوب ، رئيس شئون العاملين بمجلس المدينة ، والتي قالت أن الأمن والأمان نعمة لا يشعر بها إلا من سلبت منة ، انه يجب أن ننتخب السيسى ليس لشخصه ،بل من اجل مصر.
ومن جانبه أكد الكاتب الصحفي محمود الشاذلي نائب رئيس تحرير جريده الجمهورية ورئيس تحرير جريدة "المصير اليوم" أنه حضر هذا المؤتمر مستمعا وليس متحدثا ،وليس كنائب سابق وليس كسياسي ،وإنما كصحفي.
كما أكد أن هذا الوطن لن ينهض إلا بالوحدة والعطاء والإخلاص ،وان جيشنا خط احمر والشرطة هي صمام الأمان ، و هذا الوطن الذي نفخر بأننا جزء من نسيجه نتمسك بوحدته وانتمائه ،ولن نقبل بأي دعوى تدفعنا للخلف .
أضاف أيضا أننا جميعا نصنع رؤى للتقدم بهذا الوطن ،وانه سعيد بأن بسيون تجمعها كلمة واحدة ،وإننا نقدم يد العون لمن يتقدم للدفاع عن هذا الوطن وتقدمه.

وأضاف تامر أبو فدان أمين الشباب بالحملة أن الجيش المصري هو من حمى مصر منذ خمس سنوات بعد أن كان الأطفال يموتون في الحضانات بسبب انقطاع التيار الكهربائي، وهو أيضا من يحمي مصر الآن من خطر الإرهاب واقفا أمام المدرعات وليس خلفها .


و أشار المهندس محمد سامي الشاذلي إلى أن مصر تاج يجب أن يوضع فوق الرؤوس ،وأنها غالية ، وانه حضر هذا المؤتمر ليس لشخص الرئيس وإنما لمصر ، وأن الجيش اليوم يخوض حرب مقدسة ضد الإرهاب لاقتلاع جذوره.
في نهاية المؤتمر جدد الحضور مبايعتهم للرئيس السيسي لاستكمال الانجازات التي بدأها ،كما اقسموا على الإخلاص له ودعمه .