البيئة.. توفيق الأوضاع البيئية للمنشآت الصناعية التي تصرف على نهر النيل

الثلاثاء 13 مارس 2018 12:11 م
مصرف كتشنر
كتب - أسماء ربيع

أكد طارق رمضان مدير إدارة خطط العمل البيئي بشئون البيئية لفرع وسط الدلتا أن أهم أولويات الجهاز هي توفيق الأوضاع البيئية للمنشآت الصناعية التي تصرف مباشرة على نهر النيل.

وأوضح أن عملية توفيق الأوضاع تأتي كمرحلة ثانية بعد عملية التفتيش ورصد المشكلة،يتبعها الاجتماع المسئولين المعنيين بها،ثم يتم وضع خطة زمنية لها بداية ونهاية ،بالإضافة لعمل ميزانية أو تحديد تكلفة هذه الخطة، بعد ذلك يكلف فريق من شئون البيئة لمتابعة عملية التنفيذ.

وأشار طارق رمضان في تصريحات خاصة لـ "المصير اليوم "  إلى الشركات التي كانت تصرف مباشرة على نهر النيل ،وتم الآن توفيق أوضاعها ،كان من أهمها الشركة المالية والصناعية بكفر الزيات ،شركة k.z للمبيدات ،شركة الملح والصودا،وتم البدء في توفيق أوضاع هذه الشركات منذ عشر سنوات ،بفضل جهود الجهاز منعت هذه الشركات من الصرف على نهر النيل،تم تحويل صرفها على مصرف جناج والذي ينتهي في بحيرة البرلس،وذلك بمواصفات ومعايير خاصة ،حيث تم عمل محطات لمعالجة هذه المياه بتكلفة تقدر بحوالي عشرة مليون جنيه.

كما اشار أيضا الى المنشآت التي تصرف على مصارف بمحافظة الغربية ،اهمها شركة غزل المحلة ،شركة النصر للغزل والصباغة،شركة الاسكندرية للزيوت والصابون،حيث تم توفيق اوضاع هذه الشركات عن طريق انشاء محطات معالجة بها،تقدر تكلفة انشاء هذه المحطات بحوالي 95.8 مليون جنيه بالنسبة لشركة غزل المحلة،25.5 مليون جنيه بالنسبة لشركة النصر للغزل والصباغة،حوالي 2مليون جنيه تقريبا بالنسبة لشركة الإسكندرية للزيوت والصابون.
اضاف ان هذه المنشآت تصرف على مصارف فرعية ومنها إلى المصرف الرئيسي بمحافظة الغربية والذي يعرف بمصرف كتشنر، وانه تم توسيع محطة الصرف الصحي الخاصة بالمحلة الكبرى بقرية الدواخلية لاستيعاب الصرف الصحي بها،بالإضافة الى انشاء محطة لمعالجة الصرف الصناعي الخاص بالمنشآت الصناعية بها،منفصلة عن الصرف الصحي بتكلفة تقدر بحوالي عشرين مليون جنيه تقريبا.