مستشفيات بسيون خارج نطاق الخدمة وإهدار ملايين الجنيهات على المبانى

السبت 03 مارس 2018 - 05:45:47 م
كتب - اسماء ربيع
شهد مركز بسيون حالة من السخط والغضب بين أهالى المركز بعد معاناة المستشفيات من مشاكل عديدة على مدار السنوات الماضية مما أدى إلى إهدار المال العام حيث اكد أحمد منصور من أهالى المركز أن مستشفى صدر بسيون أنشأت على نيل القضابة لتخدم ثلاث محافظات وهى الغربية والبحيرة وكفر الشيخ مشيرا ان الارض المقام عليها المستشفى املاك دولة وتم تخصيص تلك المبنى عام 2001 لبناء المستشفى علية من خلال منحة خارجية وأضاف انه تم الانتهاء من بناء المستشفى وتشطيبها 5 فبراير 2015 وحتى الآن لم تقوم مديرية الصحة بتطهير المستشفى بالأجهزة الطبية والأطباء مما أدى إلى تحول المستشفى إلى مأموى للحيوانات الضالة وكشف أن المستشفى يقوم بحراستها حمار لدعم تواجد غفير بالمستشفى بالرغم أن المستشفى تكلفت حوالى 18 مليون جنية وكشف الدكتور عبد الوهاب فليفل مدير مستشفى بسيون المركزى أن المستشفى تعانى من عجز كبير فى الاطباء وخاصة أقسام العظام والباطنة والجراحة والأنف والأذن والاستقبال مشيرا ان كل عيادة يوجد بها طبيب واحد وأضاف أحمد نبيل مرافق لأحد المرضى بمستشفى بسيون المركزى أن قسم الأشعة لا يصلح تماما لأن الصور سيئة مشيرا انة قام بعمل أشعة خارجية على ساق شقيقة بعد أن قام بعمل 3 مرات أشعة على جهاز المستشفى ولكن دون جدوى وأضاف الدكتور محمد نائب مستشفى قرانشو أن المستشفى تعانى من عجز فى عدد من الأطباء وخاصة أقسام المسالك البولية والنساء والتوليد وأكد الحاج محمود عبد العظيم من أهالى القرية أن المستشفى تمتلك غرفة عمليات وعناية مجهزة بعدد من الأجهزة الحديثة ولكن تأتى الرياح بما لا تشتهي السفن ولا يوجد أطباء وكوادر تقوم على تشغيل تلك الأجهزة وأكد عدد من اعضاء هيئة التمريض أن وحدة الغسيل الكلوى الموجودة بالمستشفى والتى تم افتتاحها منذ 5 اشهر تقوم على التبرعات ولكن لا يوجد طبيب مقيم بالوحدة وكشفت ان الوحدة تعانى من عدم وجود الكلور والصابون والقطن والبلاستر والسرنجات والجونتى مطالبين بتوفير وسائل مكافحة العدوى داخل الوحدة بالرغم أن التمريض يتعامل مع دم المرضى