أمين شرطة يستولى على 17 مليون جنيه من فلاح مقابل عفو رئاسى مزور من حكم إعدام لنجليه

الأحد 15 أبريل 2018 02:59 م
المقدم محمد طلال
كتب - شريف عبدالغنى
لجأ رب اسرة إلى دفع 17 مليون جنيه لاستخراج عفو رئاسى لنجليه المحبوسان فى سجن طرة والمنتظر تنفيذ حكم الاعدام عليهما فى قضية قتل بعد أن قام أحد أمناء الشرطة بطلب رشوة يتم دفعها إلى مستشار برئاسة الجمهورية ولكن أى الرياح بما لا تشتهي السفن ويتبين أن الخطاب مزور.

البداية عندما تلقى العقيد اسامة حتاتة مدير الادارة العامة لمباحث الاموال لوسط الدلتا، اخطارا من "احمد.ف 60 سنة فلاح" مقيم بمدينة كفر الشيخ يفيد بقيام امين شرطة وشخصان بالاستيلاء على 17 مليون جنيه نظير استخراج عفو رئاسى لنجليه اللذان تم الحكم عليهما بالإعدام فى قضية قتل، فعلى الفور امر بسرعة تشكيل فريق بحث بقيادة المقدمان محمد طلال، ومحمد  جلال المفتشان بالإدارة؛ حيث أكدت التحريات صحة البلاغ وان المبلغ قام ببيع قطعة  ارض كردون مبانى بمبلغ 30 مليون جنيه، وقام بدفع 17 مليون جنيه لأمين شرطة بمديرية أمن كفر الشيخ، واثنان من اعوانه نظير الحصول على عفو رئاسى صحى من رئاسة الجمهورية للعفو على نجلية.
وكشفت التحريات انة تم بالفعل صدور قرار عفو رئاسى مزور، وتم تنفيذ حكم الاعدام على نجلى المبلغ وعند مطالبته بالنقود قاموا بالتهرب منه فتم عمل عدة أكمنة وتم القبض على "امين شرطة بمديرية أمن كفر الشيخ، وتاجر البان، وعامل زراعى" وتم تحرير محضر بالواقعة واخطرت النيابة للتحقيق .